رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

أطعمة دهنية تحميك من مرض السكري.. أبرزها الفول السوداني

مرض السكري
مرض السكري

نشرت مجلة لانسيت للسكري والغدد الصماء نتائج دراسة دولية أكدت الدور الإيجابي للمصادر الغذائية للدهون الصحية في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني، ووجد العلماء أنه كلما زاد استهلاك الناس لهذه الأطعمة، انخفض خطر الإصابة بمرض السكري.

 

وقام مؤلفو الدراسة الجديدة بتحليل المعلومات المقدمة في 20 مشروعا علميا تم تنفيذها بين عامي 1970 و2010، وتضمنت هذه الأعمال معلومات عن صحة 40 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 49 و76 عاما من عشر دول وفي بداية البحث، كان جميع المشاركين بصحة جيدة. خلال فترة البحث بأكملها، أصيب 4.5 ألف شخص بمرض السكري من النوع الثاني.

 

قاد المشروع الجديد العلماء إلى استنتاج أن تناول الأطعمة الغنية بحمض اللينوليك يحمي الأشخاص بشكل فعال من الإصابة بمرض خطير.

 

حمض اللينوليك هو نوع من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة أوميغا 6، ولا ينتجه الجسم من تلقاء نفسه، بل يأتي من الخارج مع الطعام، وأفضل مصادر حمض اللينوليك هي بذور عباد الشمس، والجوز، والفول السوداني، واللوز، وبذور السمسم، بالإضافة إلى العديد من البذور الأخرى والمكسرات وزيوتها.

 

وقال الدكتور جيسون وو، المؤلف الرئيسي للدراسة: "تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن تغييرًا بسيطًا في النظام الغذائي بما في ذلك المزيد من الزيوت النباتية يمكن أن يحمي من مرض السكري من النوع الثاني، والذي وصل إلى مستويات كارثية في جميع أنحاء العالم". 

 

لاحظ أن نوعًا آخر من أحماض أوميجا 6 الدهنية المتعددة غير المشبعة هو حمض الأراكيدونيك، ومورديه منتجات من أصل حيواني، وقبل كل شيء، الدهون الحيوانية، لفترة طويلة، جادل خبراء التغذية بأن المستويات العالية من حمض الأراكيدونيك في النظام الغذائي ضارة بالصحة، بما في ذلك لأنها تثير تطور مرض السكري من النوع 2.

 

دحض مؤلفو هذه الدراسة هذه الفرضية. لم يكن هناك أي دليل على وجود علاقة بين حمض الأراكيدونيك وخطر الإصابة بمرض السكري، ولقد أدرك العلماء أن هذا النوع من الأحماض الدهنية غير ضار بالجسم.