عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

حياة تشارلز الثالث من الطفولة إلى التتويج (فيديو)

تشارلز الثالث
تشارلز الثالث

 توج  تشارلز الثالث ملكًا على بريطانيا، الذي ولد في نوفمبر عام 1948، وشهدت حياته الخاصة تقلبات كبيرة.

 

 وبعد وفاة الملك جورج السادس، أصبح تشارلز الثالث، بصفته الابن الأكبر وليًا للعهد وهو في الرابعة من عمره، وفي عمر التاسعة اختارته والداته الملك إليزابيث، ليكون أمير ويلز. 

 

 وكان تشارلز الثالث يعاني من الصمت بعدما تعرض للإساءة من طلاب آخرين، بعدها أرسلته والدته إلى مدرسة داخلية.

 

 وفي عمر العشرين عامًا نصب تشارلز الثالث أميرًا على ويلز في حفل تتويج متلفز فخم، وكان يتابع دراسته في جامعة كامبريدج. 

 

 التقى خلال فترة السبعينيات بكاميلا شاند في مباراة بولو، وكانت هادئة ومرحة وتحب الطبيعة مثله. 

 زواج تشارلز الثالث والأميرة ديانا:

 وتزوج تشارلز الثالث من الأميرة ديانا، من دون حب، وبعد ولادة وليام وهاري في عامي 1982 و1984، عاد تشارلز إلى ذراعي كاميلا التي انفصلت عن زوجها عام 1995. 

 

 وحفلت الصحف البريطانية بخلافات تشارلز الثالث مع ديانا، فطلقها عام 1996، وبعد عام توفيت ديانا في حادث السير الشهير، فانخفضت شعبيته إلى أدنى مستوياتها. 

 

 لا يحب الملك تشارلز الثالث أن يناقض كلامه أبدًا، ويغضب بسرعة، وأحيانًا من قلم بسيط سرب حبرًا.

 تشارلز الثالث يقرأ "هاري بوتر" لأحفاده:

 الملكة القرينة كاميلا تتحدث عن جد يقرأ، هاري بوتر لأحفاده ويقلد أصوات الشخصيات، ويعد الملك تشارلز الثالث شغوفًا بالبيئة والتنمية والمستدامة والطب، إلى جانب الطقوس والأديان.

 

 لسنوات طغت أزمات حياته على تصرفاته إعلاميًا، وعند زواجه من كاميلا لم تحضر الملكة إليزابيث الزفاف، لكنها نظمت حفل استقبال للزوجين.

 

 وبعد وفاة والدته الملكة إليزابيث الثانية، تعهد بخدمة التاج البريطاني طوال حياته، ويبقى تشارلز أقل شعبية من والدته وابنه وليام، ولا يثير حماسًا لدى الشباب وفقًا لاستطلاعات الرأي. 

 

 بدأ منذ قليل حفل تتويج ملك بريطانيا تشارلز الثالث، ملكًا رسميًا للمملكة المتحدة، وسط إجراءات أمنية مشددة وصفت بأكبر تجمع من القوات البريطانية، حدث بالمملكة المتحدة منذ حفل تتويج الملكة إليزابيث منذ 70 سنة، واصطف ما يقرب من 11 ألف جندى برفقة 19 فرقة موسيقى عسكرية خلال مسيرة التتويج على مسافة تمتد إلى ما يقرب من ميل.

 

 ويحضر الحفل ملوك ورؤساء العالم وكبار رجال الدول من جميع أنحاء العالم، ووصف رئيس الوزراء البريطاني، ريشى سوناك، حفل التتويج بأنه يمثل لحظة تحمل معانى كبيرة من الكرامة الوطنية، وأنه يمثل تعبيرًا بالفخر بتاريخ وثقافة وتقاليد المملكة المتحدة.

 

 وقال سوناك، إن تلك المناسبة تعد أحد أهم الطقوس فى بريطانيا والتى تعبر عن ميلاد حقبة جديدة فى تاريخ البلاد.

 جاء ذلك خلال تقرير تليفزيوني مذاع عبر قناة العربية، بعنوان: "ما بين الطفولة والتتويج.. محطات حاسمة في حياة الملك تشارلز". 

 

 شاهد الفيديو: