رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

انهيار السوق السوداء للدولار يبشر بانفراجة في تحويلات المصريين بالخارج

الدكتور شعبان رأفت
الدكتور شعبان رأفت عبداللطيف

 مع إعلان الحكومة تفاصيل صفقة مشروع “رأس الحكمة” باستثمارات تصل إلى 35 مليار دولار، ازدادت التوقعات بعودة تحويلات المصريين بالخارج للارتفاع من جديد خلال الأشهر المقبلة، خاصة بعد أن تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه فى السوق الموازية، بصورة ملحوظة، وسط حالة من التفاؤل بين رؤساء الجاليات المصرية بالخارج بأن تكون الصفقة بداية لحل أزمة نقص العملة وضخ مزيد من الاستثمارات للبلاد.

 

تراجع ملحوظ: 


 تحويلات المصريين بالخارج شهدت تراجعًا ملحوظًا خلال الآونة الأخيرة، وأكد تقرير البنك المركزي المصري عن تراجع تحويلات المصريين العاملين بالخارج بمعدل 29.9%، لتقتصرعلى نحو 4.5 مليار دولار، خلال الشهور الثلاثة من يوليو وحتى سبتمبر 2023، مقابل نحو 6.4 مليار دولار في ذات الشهور من 2022.

وأعلن أن معاملات الاقتصاد المصري مع العالم الخارجي خلال الربع الأول من السنة المالية 2024/2023، الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2023، أسفرت عن فائض كلي في ميزان المدفوعات بلغ 228.8 ملیون دولار، مقابل فائض كلي بلغ 523.5 مليون دولار خلال نفس الفترة من السنة المالية 2022/2023.

 وتعاني مصر من صعوبة توفير العملة الأجنبية، وزيادة معدلات التضخم التي سجلت معدلات قياسية خلال الأشهر الماضية ،وطرحت الحكومة  عدة مبادرات لتعزيز تحويلات المصريين بالخارج، من بينها الشهادات الدولارية بعائد تنافسي 7% و9% ، بجانب تشجيع المصريين بالخارج على فتح حسابات دولارية في فروع البنوك الوطنية بالخارج، وكذلك مبادرة سيارات المصريين بالخارج، والتي تم إعادة فتحها للمرة الثالثة، ويأمل المصريين في الخارج في استقرار الأوضاع الاقتصادية في مصر خاصة وجذب مزيد من الاستثمارات للبلاد.

 

استثمار للمستقبل:

 من ناحيته، قال المهندس إسماعيل أحمد علي، رئيس الاتحاد العام للمصريين بالخارج، أنه لا مانع من أن يتم استخدام الأصول كاستثمار للمستقبل، وسوف تعود علينا بفوائد عديدة، فنحن في حاجة لتدفق رؤوس أموال اجنبية، فضلاً عن زيادة الاستثمارات في مصر، وعودة إقبال السياح، ويرى أن أهم ما يميز تلك الصفقة انها ستدخل أموال للبلاد في وقت نحتاج فيه الي النقد الأجنبي ، ومن ناحية أخرى ستساهم في تراجع سعر الدولار، وهذا ما حدث بالفعل خلال ساعات قليلة من إعلان الحكومة عن المشروع، وسوف تساهم في إحداث توازن في ميزان المدفوعات وتوازن بين سعر صرف العملة بين البنوك والسوق السوداء، وهذا سيؤدي لضرب السوق السوداء في مقتل، وزيارة تحويلات المصريين بالخارج ، لأن الفارق بين البنوك والسوق السوداء لن يتجاوز بعض جنيهات ،وبالتالي تزداد معاملات المغتربين في البنوك ،  ويتم تحويل الاموال عبر القنوات الشرعية وأكد أن مصر تستفيد بـ ٣٠٪ فقط من تحويلات المغتربين، والباقي للاسف يذهب للسوق الموازىة.

المهندس اسماعيل أحمد علي رئيس الاتحاد العام للمصريين بالخارج

استقرار السوق الداخلية:

 من جانبه أكد الدكتور شعبان رأفت عبداللطيف، رئيس الاتحاد العام للمصريين بالخارج فرع دولة الإمارات، أن المشروع قوي جدًا، وجاء في موعد جيد، فهو يساعد على استقرار السوق الداخلية، وتحسين قيمة الجنيه، كما يعطى ثقة للمصريين بالخارج بأن الأوضاع الاقتصادية في مصر تسير في الاتجاه الصحيح، فضلاً عن تراجع سعر الدولار، وهذا ضمان لاستقرار الأوضاع، فهو مشروع متكامل يوفر المزيد من فرص العمل، خاصة أن الشركات المنفذة للمشروع مصرية، والعائد الإيجابي سيكون جيدًا. 

الدكتور شعبان رأفت عبداللطيف


 ويأمل الدكتور شعبان بضخ مزيد من الاستثمارات العربية والمحلية للبلاد، وتوقع أن تزداد تحويلات المصريين بالخارج، لأنه عندما يتقارب سعر الدولار بين السوق السوداء والبنك، فمن الطبيعي أن يلجأ المواطن للبنك لأنه هو الآمن، ونأمل أن يتعاون المصريون بالخارج مع الجهود التي تبذلها الدولة، من أجل الاستقرار، وضخ أموالهم، ويتعاون المصريون في الداخل أيضًا بإقامة مشاريع جديدة.

 

 

19-8-2023_17_41_08_GomhuriaOnline_المستشار_شعبان_رافت__الامارات
19-8-2023_17_41_08_GomhuriaOnline_المستشار_شعبان_رافت__الامارات
Screenshot_٢٠٢٢١١٠٧-١٩٣٤٢٠_WhatsApp
Screenshot_٢٠٢٢١١٠٧-١٩٣٤٢٠_WhatsApp