رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

أشرف زكي ومجلس نقابة المهن التمثيلية يستمعون لحلف اليمين للأعضاء الجدد.. صور

أشرف زكي
أشرف زكي

استقبل الدكتور أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، ومجلس النقابة امس، الاربعاء، عدد كبير من الأعضاء الجدد المنضمين لنقابة المهن التمثيلية، وذلك داخل مسرح النقابة بشارع القصر العيني.

 

وحضر الأعضاء الجدد من الفنانين أمام مجلس النقابة بالكامل؛ فيما طلب منهم النقيب الدكتور أشرف زكي حلف اليمين أمام المجلس.

 

أشرف زكي
أشرف زكي ومجلس نقابة المهن التمثيلية

المهن التمثيلية تهنئ الفائزين في الدورة 16 من المهرجان ‏القومي للمسرح

وكان وجه الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية ومجلس النقابة بالكامل التهنئة لكل الفائزين في الدورة 16 من المهرجان القومي للمسرح؛ والذي أقيم له حفل ختام مساء الإثنين وأقيم الحفل بمسرح النافورة بدار الأوبرا المصرية.

ووجهت النقابة التهنئة لجميع الفائزين حيث فاز بجائزة أفضل عرض مسرحي أول ‏العرض المسرحي "سيدتي أنا"، وأفضل عرض مسرحي ثان العرض المسرحي، "ياسين وبهية.

وكانت قد ذهبت جائزة أفضل ممثل دور أول رجال مناصفة بين ياسر عزت عن مسرحية "ستوكمان"، و حازم القاضي، عن مسرحية "ياسين وبهية"؛ فيما ذهبت جائزة أفضل ممثلة دور أول نساء مناصفة بين: فاطمة محمد علي، عن مسرحية "سيب نفسك"، و إيمان غنيم، عن مسرحية "ياسين وبهية".

وجاءت جائزة أفضل ممثل دور ثان رجال مناصفة بين كل من: عمر الشرنوبي، عن مسرحية "مسافر ليل"،  وإياد أمين، عن  مسرحية "الزائر".

فيما جاءت جائزة أفضل ممثلة دور ثان نساء مناصفة بين كل من: آيه أبوزيد عن مسرحية "ياسين وبهية"، ويارا المليجي، عن مسرحية "الزائر"؛ بينما كانت جائزة أفضل ممثل صاعد مناصفة بين: سعيد سلمان، عن مسرحية  "العيلة"،  وميشيل ميلاد عن مسرحية "شابوه".

وعن جائزة أفضل ممثلة صاعدة فازت بها كل من ياسمين أشرف، إسراء سامح، سلمى نصر، عن مسرحية " ٣ مقاعد في القطار الاخير " لفريق كلية الإعلام جامعة القاهرة.  

كما جاءت جائزة لجنة التحكيم الخاصة، والتي تمنح للأداء الجماعي، وحصل عليها كل من:  فرقة " ٩٠٢ " عن مسرحية "زهرة المحروسة"، وفرقة الميزان عن مسرحية "ماراصاد"، وفرقة صيدلة المنصورة عن  "أوليفار"، وفريق  جامعة عين شمس عن عمل  "أحدب  نوتردام".
 
اما جائزة أفضل عرض دعاية وحصل عليها، أحمد بلال عن مسرحية "الدنيا لما تضحك" فرقة البنك الأهلي المصري؛ وعن أفضل تصميم الإضاءة وفاز بها، محمود الحسيني كاجو، عن مسرحية "الرجل الذي أكله الورق".

وفاز بأفضل تصميم الأزياء: جاءت مناصفة بين: الدكتورة مروة عودة، عن مسرحية "سيدتي أنا، وهناء النجدي عن عرض "الرجل الذي أكله الورق"؛ بينما كان أفضل تصميم ديكور: جاءت مناصفة بين: الدكتور حمدي عطية، عن مسرحية "سيدتى أنا"، ومحمود صلاح، عن عرض "أحدب  نوتردام" لفريق جامعة عين شمس.

وأفضل أشعار، فاز بها، الشاعر عادل سلامة، عن أشعار مسرحية "سيدتي أنا" المأخوذة عن بجمليون لبرناردشو.
أفضل دراماتورج مناصفة إسراء محجوب،  عن النص المسرحي "موت معلق"، عن رواية البرتغالي خوسيه سارامادو، وأحمد عصام، من جامعة طنطا، عن النص المسرحي "المنفى" المأخوذ عن رواية بهاء طاهر "الحب في المنفى".

وجاء أفضل مؤلف صاعد: وحصل عليها مناصفة بين كل من: مايكل مجدي، عن النص المسرحي " ٣ مقاعد في القطار الأخير" لفريق كلية الإعلام جامعة القاهرة، ومحمد السوري عن مسرحية  "استدعاء ولي أمر" من مركز الهناجر للفنون.

أما أفضل مؤلف مسرحي جاءت مناصفة بين كل من أحمد محيي، عن النص المسرحي "شابوه"، بمركز الإبداع الفني، وأحمد نبيل ،عن النص المسرحي، "قرب قرب" انتاج مركز الهناجر للفنون.
 
وعن أفضل تصميم حركي: مناصفة بين كريمة بدير، فرقة فرسان الشرق - دار الأوبرا المصرية، عن "حتشبسوت"، و رحيل عماد  عن عمل " ٣ مقاعد في القطار الأخير" من فريق كلية الإعلام جامعة القاهرة.

أفضل موسيقى مسرحية، ذهبت لعرض "أوليفار" فريق كلية الصيدلة جامعة المنصورة؛ أفضل مخرج صاعد: فاز بها، يوسف مراد منير، عن عرض "ياسين وبهية"؛ أفضل مخرج: فاز بها، المخرج محسن رزق، عن عرض  "سيدتي أنا"؛ كما حصل على الجائزة الأولى بجوائز مسابقة "الكاتب ‏الراحل محمد أبو العلا السلاموني لتأليف النص المسرحي ‏‏-العمل الأول-، الكاتب هاني مصطفى قدري … عن "فتاة المترو"، والجائزة الثانية حصدها الكاتب أحمد رجائي…عن "النص التاني من الطريق"، والجائزة الثالثة ذهبت للكاتب أحمد سمير قرني، عن "ليلة بعد ألف ليلة ".

كما فاز بجائزة المقال النقدي التطبيقي، الكاتب محمد عبد الرحمن زغلول، عن مقال "باب عشق التراث بين الفرجة والتجريب، وحصد جائزة المقال النقدي النظري، أحمد مجدي،  عن مقال "تجليات الوجود والعبثية في مسرحياتنا العربية".