عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

"ضرب أمي قدامي".. ننشر اعترافات طالب في اتهامه بذبح زوج والدته

سكين- أرشيفية
سكين- أرشيفية

تواصل نيابة حوادث غرب القاهرة الكلية، اليوم الأربعاء، تحقيقاتها الموسعة في واقعة ذبح شاب زوج والدته في منطقة الزيتون، وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية.


وقال الشاب إنه طالب يبلغ من العمر 19 عامًا، موضحا أنه منذ زواج والدته وهو يتردد عليها لزيارتها لأنه يعيش في منزل والده، ويوم الواقعة أثناء زيارتها سمع صوت صراخها واستغاثتها، وبدخوله الشقة حاول أن يفهم سبب المشاجرة لكن المجني عليه تعدى على والدته بالضرب أمامه، فلم يتمالك نفسه وتدخل للدفاع عنها.

وأكد المتهم أن زوج والدته عندما حاول أن يدافع عنها دفعه ونهره وطرده من المنزل ولكن المتهم لم يتمالك نفسه فاستل سلاحا - سكين - كان على أحد المناضد وطعنه به حتى توفى.

وأردف أن المجني عليه تعمد إهانة المتهم أمام والدته، بحسب حديث الأخير أمام النيابة العامة التى نسبت إليه تهمة القتل العمد، وقررت حبسه على ذمة التحقيق، وتحفظت على السلاح المستخدم في الجريمة وأرسلته للأدلة الجنائية لفحصه.

وأشار المتهم إلى أن والدته متزوجة من العجوز منذ 5 سنوات وتحملته

كثيرًا ولكنه دائم الشجار معها وإهانتها وعندما كانت تطلب الطلاق كان يرفض.

 

وجدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح الزيتون، حبس المتهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وكان مأمور قسم شرطة الزيتون تلقى إخطارا من شرطة النجدة بالعثور على جثة "أحمد"، 65 عاما بالمعاش، وسط بركة من الدماء في صالة الشقة، ووجود بعثرة في محتويات الأخيرة، ما يؤكد أن المجني عليه كان يحاول الدفاع عن نفسه.

 

وتبين إصابة المجني عليه بجرح قطعي في الرقبة، وتوصلت التحريات إلى أن خلافات حدثت بين المجني عليه ونجل زوجته، 19 عاما؛ بسبب خلافات أسرية، قام على إثرها المتهم بالدفاع عن والدته، وذبح المجني عليه، وفرا هاربا، وتم التحفظ على الزوجة.