رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

فلوسي راحت.. أمن الجيزة يحل لغز الخزينة المسروقة بالدقي

مديرية امن الجيزة-
مديرية امن الجيزة- صورة ارشيفيه

على مدار أسبوع عكف فريق من المباحث الجنائية بقيادة اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، على حل لغز سرقة مطعم شهير بالدقي، حتى نجحوا في فك طلاسم تلك القضية وضبط المتهمين.
منذ اللحظة الأولى من تحرير البلاغ وشعور داخلى لدى رجال المباحث الحانى ليس بغريب عن المكان خاصة بعد أقوال صاحب المطعم الذى اكد أن الخزنة بها عطل يعلمه العاملين ولم تغلق بشكل كامل.
من خلال معاينة رجال المباحث لمكان الواقعة وفحص كاميرات المراقبة تم مشاهدة اثنين بمحيط المطعم يراقبنه وينتظران الوقت المناسب لدخوله فتم الشك بهما واعتبرتهم اجهزة الأمن انهما اول الخيوط لكشف لغز الجريمة.
وبضبطهما ومناقشتهما اعترفا بارتكابهما الواقعه بمساعدة اثنين اخرين أحدهما صديقهما عامل بالمطعم وهو من اخبرهما بقصة الخزنة المفتوحة ، فتم ضبطهم.
كان قد تلقى قسم شرطة الدقي بلاغا من محمد س م سن 35 مدير مطعم هارديز الكائن 35 شارع مصدق – دائرة القسم ومقيم قسم بولاق الدكرور ، باكتشافة سرقة مبلغ 34 ألف جنيها من خزينة المطعم عمله والتي لم يقم بإحكام غلقها لوجود عطل بها .
ومن خلال فحص كاميرات المطعم تبين دخول أحد الأشخاص من الباب الخلفي الخاص بعمال الدليفري والدلوف لمكتب الإدارة وسرقة المبلغ المالي من داخل الخزينة.
بعد معاينة المكان تم إعادة مناقشة المبلغ وفحص العاملين الحاليين والسابقين والمترددين علي المحل وخطوط السير المحتملة لقدوم وهروب الجناه ومن خلال جمع المعلومات وإجراء التحريات أمكن التوصل الي أن  وراء إرتكاب الحادث كلا من
مصطفي ش ل ع سن 20 عامل بالمطعم ، كريم ج أ أ  سن 20 سائق ،

محمد أ م ع سن 19 عاطل ، أمير ع ي سن 20 عاطل ، وجميعهم مقيمين صفط اللبن بولاق الدكرور ، حيث شوهد الثاني والثالث  بمكان الحادث في وقت معاصر لارتكاب الواقعة .
عقب تقنين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنه سرية أسفرت أحدها عن ضبطهم وبحوزتهم مبلغ مالي واحد وثلاثون ألف جنية (31000)  وبمواجهتهم إعترفو بإرتكابهم الواقعه وقرر الأول أنه يمر بضائقة ماليه وكونه علي علم بعدم غلق خزينة المحل لوجود عطل بها وبداخلها مبالغ مالية فاتفق مع المتهمين "تربطهم علاقة صداقة " علي السرقة وتسهيل دخولهم عن طريق ترك نافذة المطعم مفتوحة.
ويوم الواقعة توجه الثاني والثالث للمطعم وقام الثاني بفتح النافذة المتروكة ولف لمكتب الإدارة واستولي على المبلغ المالي وأنتظر الثالث خارج المطعم لمراقبة الطريق وفرا هاربان بمسكن الرابع واقتسموا المبالغ فيما بينهم.
وأرشد الثالث عن مستحضرات تجميل وملابس حريمي قام بشرائها بمبلغ 2000 جنيه من متحصلات السرقة.
وبالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاته مساعد الوزير لقطاع أمكن الجيزة وجه بتحرر عن ذلك المحضر اللازم وباشرت النيابة التحقيقات.