عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

"صحة الإنسان والحيوان" في المؤتمر الثامن للعلوم البيولوجية بجامعة طنطا

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

أكد الدكتور إبراهيم عبدالوهاب سالم رئيس جامعة طنطا، أن البحث العلمي سيظل الخيار الاستراتيجي والحتمي للولوج إلى المستقبل المشرق الذي نأمل أن نسير فيه بخطى حثيثة لتعويض ما فاتنا من عوائد وقيم مضافة.

جاء ذلك خلال افتتاحه فعاليات المؤتمر الدولي الثامن للعلوم البيولوجية بكلية العلوم بالجامعة الذي ينعقد على مدار يومين تحت شعار "البيولوجيا التطبيقية وصحة الإنسان والحيوان" وذلك بالتعاون مع المؤتمر الحادي والعشرون للجمعية المصرية الألمانية لعلم الحيوان.
وأضاف الدكتور إبراهيم سالم أن رسالة الجامعة في عصرنا الحالي يجب ألا تقف عند حدود الأهداف التقليدية من البحث المعرفي وتزويد الدولة بمؤهلين متخصصين في المجالات المختلفة بل الارتقاء نحو تفعيل نتائج ذلك البحث لخدمة المجتمع وتلبية احتياجاته ودراسة قضاياه والتصدي لمشكلاته.
ومن جانبه، أشار الدكتور طارق فايد عميد كلية العلوم بالجامعة إلى أن المؤتمر يشارك به ما يقرب من 300 باحث يمثلون عدد من الدول العربية والأجنبية، ويناقش أكثر من 90 ورقة بحثية وذلك تأكيدا لحرص الجامعة على تعظيم دورها في النهوض بالبحث العلمي واستثمار نتائجه.
وفي نفس السياق أوضح الدكتور محمد منا الأستاذ بقسم علم الحيوان ورئيس المؤتمر أن المؤتمر يتضمن محاضرات في موضوعات علمية مختلفة أهمها النظام

البيئي، والوراثة، والتكنولوجيا الحيوية، ومكافحة الآفات، وأبحاث السرطان، والهندسة الوراثية فيما يتعلق بتنمية الموارد النباتية والحيوانية.
وفي ختام المؤتمر تم تكريم الدكتور إبراهيم سالم بإهدائه درع المؤتمر، وتكريم اسمي كل من الدكتور محمد السواح أستاذ النبات بالكلية، والدكتور حسين الشيخ أستاذ علم الحيوان بالكلية.

بالإضافة إلى إهداء درع المؤتمر لعدد من الرموز والأساتذة المتميزين بالجامعات المصرية تقديراً لدورهم الفعال في مجال العلوم البيولوجية
حضر المؤتمر الدكتور السيد عبدالستار المليجي نقيب العلمين بجمهورية مصر العربية، والدكتورة خديجة محمد جعفر رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية الألمانية لعلم الحيوان، والدكتور مجدي الحفناوي نقيب الأطباء بالغربية، والدكتور عاطف نوير نقيب المهن العلمية بوسط الدلتا، ولفيف من الأساتذة والعلماء المتخصصين على مستوى الجامعات المصرية والعربية، وعمداء كليات العلوم ورؤساء أقسام الحيوان والنبات بعدد من الجامعات.