عاجل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
عاطف خليل

رئيس معهد القلب السابق يكشف أسرارًا علمية عن آية قرآنية

الدكتور جمال شعبان
الدكتور جمال شعبان رئيس معهد القلب السابق

 أكد الدكتور جمال شعبان، رئيس معهد القلب السابق، أن آية "وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبًا ولم أكن بدعائك رب شقيًا" فى سورة مريم تحتوي على الكثير من الإعجاز العلمي.

 

 قال رئيس معهد القلب السابق، في منشور له على صفحته الرسمية بـفيسبوك، إن وهن العظم وهشاشته يدل على الشيخوخة ونقص فيتامين د، وهو الذي يفيد العظام والحيوية العامة وصحة القلب والشرايين وكهرباء القلب.

 

 اقرأ أيضًا.. عميد معهد القلب السابق يحذر من تشجيع كأس العالم

 

 أشار شعبان إلى أنه في قوله تعالى "واشتعل الرأس شيبًا" آية فى قمة الإعجاز، واختار الله تعالى كلمة اشتعل، ولم يقل أبيض الشعر أو أى كلمة أخرى، لآن الاشتعال في الجسم يحدث عند الالتهاب.

 

 تابع، الأكسدة ضرورية للاشتعال والالتهاب، كما أن هناك إعجازًا علميًا آخر فى الجملة نفسها، إذ حدد الله الرأس ولم يقل الشعر ليبرهن جل جلاله على أن المشكلة في فروة الرأس وجذر الشعر هو محل الأكسدة، موضحًا أن

الإقلال من السكريات وعدم التعرض للملوثات يقللان من تفاقم الأكسدة، وأن الأغذية المضادة للأكسدة مثل الطماطم والتين والتمر الأفوكادو، وتوجد سورة في القرآن باسم التين وهو أهم مضاد للأكسدة على الإطلاق.

 

 وأضاف شعبان، أن هناك إعجازًا علميًا آخر فى قوله تعالى "ولم أكن بدعائك رب شقيًا" وهو أن هناك شيئين ذكرهما القرآن يدفعان الشقاء ويمنعان حدوثه، وهما الدعاء كما ذكرت هذه الآية وكذلك البر والعطف والحنو على الوالدة.

 

 وتابع، أن هذه الأفعال الإنسانية تنشط إفراز هرمونات السعادة مثل الدوبامين والأوكسيتوسين والسيروتونين والإندورفين، مشيرًا إلى أن تلك الهورمونات تقلل من أوجاع الحياة ومسكنات لآلام ومكابدة رحلة الدنيا.