رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين
رئيس حزب الوفد
د.عبد السند يمامة
رئيس مجلس الإدارة
د.أيمن محسب
رئيس التحرير
د. وجدى زين الدين

بعد استطلاع "بصيرة".. خبراء يكشفون أسباب انخفاض شعبية السيسي

الرئيس السيسى
الرئيس السيسى

أرجع عدد من الخبراء فى مجال السياسة والاجتماع، انخفاض نسبة شعبية الرئيس عبدالفتاح السيسى من 91% الى 82% ، إلى فشل أداء الحكومة فى مواجهة القضايا التى تهم المواطن المصرى، ومن أهمها غلاء الأسعار والأزمة الاقتصادية، بالإضافة إلى عدم اهتمام الحكومة بتوجهات الشباب وإتاحة فرص العمل لهم.

وأشار الخبراء، فى تصريحات خاصة لـ "بوابة الوفد"، إلى أنه لا يمكن الاعتماد على مركز "بصيرة" فى إصداره للتقارير بطريقة غير منهجية وعشوائية.

وأجرى مركز "بصيرة" لبحوث الرأى العام استطلاعا حول تقييم المواطنين لأداء الرئيس عبدالفتاح السيسى مؤخرا، فقد انخفضت النسبة من 91% إلى 82% مقارنة بالعام الماضى، أى أنها تراجعت بنسبة 10%، بعد مرور 26 شهرا على تولّيه السلطة.

وفى هذا الصدد، قال الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن السبب الرئيسى وراء انخفاض أداء الرئيس عبدالفتاح السيسى يرجع إلى سوء أداء الحكومة فى بعض القطاعات، مما ينعكس سلبيا على أداء الرئيس.

وأكد فهمى، أن الفترة الأخيرة شهدت إهمالا كبيرا من الحكومة في قضايا عديدة ومن ضمنها "ارتفاع فى الأسعار، وعدم اهتمام الحكومة بتوجهات الشباب، وعدم إتاحة فرص العمل لهم، بالإضافة إلى الأزمة الاقتصادية التى تمر بها الدولة، موضحا أن كل تلك العوامل تعد أسبابا رئيسية أدت إلى انخفاض شعبية الرئيس.

ورأى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن شعبية الرئيس السيسى ما زالت كبيرة، ولا يمكن الاعتماد على مركز بصيرة؛ نظرا لأنه يعتمد  على إصدار تقارير بطريقة غير منهجية وعشوائية فى استخدام عينات معينة، لافتا إلى أن نسبة شعبية الرئيس تراجعت لدى الشباب فقط.

وأكد الدكتور مختار غباشى، نائب رئيس المركز العربى للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن انخفاض شعبية الرئيس السيسي على حسب

مركز "بصيرة" يرجع إلى تدني أداء الحكومة، متابعا أن أداء حكومة المهندس شريف إسماعيل انعكس سلبيا على الرئيس السيسى، فقد ينظر إلى نجاح الرئيس من خلال أداء الحكومة.

واعتبر غباشى أن انخفاض نسبة شعبية الرئيس من 91% الى 82% مقارنة بالعام الماضى بسبب أن الشعب يرى عدم استجابة الحكومة لمطالبهم، من رعاية صحية وأزمة التعليم من خلال تسريب الامتحانات الثانوية العامة هذا العام ، فضلا عن غلاء الأسعار الذي أصبح شبحا يواجه المواطنين فى الوقت الحالي.

وتابع نائب رئيس المركز العربى للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن الأداء الداخلى المتردى للحكومة منعكس على رصيد الرئيس فى النهاية، مما قد يقلل من شعبيته لدى الشعب، مشيرا إلى أن الرئيس هو من يختار الحكومة التى تمثله، ويملك القدرة على إقالة أي وزير مقصر، لذلك فإن الحكومة تعكس أداء الرئيس.

ومن جانبه، نوه الدكتور محمد بيومى أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس، بأنه لا يمكن الاعتماد على مركز بصيرة فى الاستفتاءات التى تصدر عنه لاعتماده على عينات عشوائية فى التقارير التى يصدرها، حيث إنه لايعتبر مركزا موثوقا فيه بالمقارنة بمركز ابن خلدون.